وافق برلمان الدنمارك بالإجماع - بموافقة 90 عضوا دون اعتراض - على تخصيص سفينتين لنقل الأسلحة الكيماوية المتبقية في ليبيا.
وذكرت قناة “روسيا اليوم” الناطقة باللغة الإنجليزية الليلة السبت، أن وزير خارجية الدنمارك، كريستيان يانسن، أوضح في تصريح أدلى به بهذا الصدد أن بلاده سوف تلعب دورا رئيسيا في العملية الهامة لتخليص ليبيا من مخزون الأسلحة الكيماوية الباقية لديها وذلك خوفا من وقوعها في الأيدي الخطأ (في إشارة إلى الإرهابيين).
وكان مجلس الأمن الدولي أصدر قرارا في شهر يوليو الماضي يدعو المجتمع الدولي إلى المساعدة في تدمير باقي الأسلحة الكيماوية في ليبيا.