كشف الدكتور خالد حنفي وزير التموين،حقيقة إقامته في أحد الفنادق الكبرى، نافيا صحة ما تردد أن المبلغ الذي سدده مقابل إقامته وصل لـ7 ملايين جنيه.
وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسئوليتى» تقديم الإعلامي أحمد موسى المذاع على فضائية «صدى البلد»، أن قضية إقامتى في الفندق مسألة شخصية وأقوم بسداد مقابل الإقامة من جيبى الخاص ولا توجد جهة في مصر تقوم بالسداد نيابة عني”.
وأشار أن ما تردد عن إقامتى في الفندق ليس اكتشافا، مشيرا إلى أنه يقيم في الفندق منذ 30 شهرا بعد توليه منصبه كوزير للتموين.
وأوضح أن كافة الفواتير التي سددها لفندق سميراميس من جيبه الخاص، مشيرا إلى أن أسرته هي التي كان يجب عليها محاسبته.
واستطرد«لا أخلاقى ولا عملى ولا يليق بعضو مجلس النواب وإعلامي على بث أخبار غير حقيقية أضرت بى شخصيا وأسرتى»، مشيرا إلى وجود برلمانى آخر أدعى كذبا أن الدكتور خالد حنفى لا يحمل الدكتوراة.