دعا رئيس الوزراء المكلف يوسف الشاهد، السبت، التونسيين والأحزاب السياسية إلى مساندة حكومته، مضيفا في كلمة لتقديم الحكومة الجديدة: “اليوم بلادنا في ظرف صعب واستثنائي ولا يحق لنا أن نخيب آمال التونسيين”.
وأعلن الشاهد تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التي ضمت عدة أحزاب ومستقلين وأبقى فيها على وزراء الداخلية والخارجية والدفاع في مناصبهم، بينما اختيرت لمياء الزريبي وهي مسؤولة سابقة بوزارة الاستثمار وزيرة جديدة للمالية.
وعين الشاهد في حكومته غازي الجريبي وهو مستقل وزيرا للعدل، وسبق للجريبي أن شغل منصب وزير الدفاع في 2014.
وحصل حزب النهضة الإسلامي على 3 حقائب وزارية من بينها وزارة التجارة والصناعة، التي تولاها أمينه العام زياد العذاري، بينما نال حزب نداء تونس 4 وزارات.
وعين الشاهد، وهو أصغر رئيس وزراء في تاريخ تونس وعمره 41 عام، شبان عدة في تشكيلته الحكومية إضافة إلى 8 نساء في منصب وزير وكاتب دولة.
وفي الحكومة الجديدة احتفظ أيضا كل من وزير التربية ناجي جلول ووزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق ووزير النقل أنيس غديرة بمناصبهم، التي شغلوها في حكومة الحبيب الصيد المعزولة من البرلمان، وتم تعيين مدير مهرجان قرطاج الدولي محمد زين العابدين وزيرا جديدا للثقافة.