يأمل ليستر سيتي مواصلة كتابة تاريخه فى مسابقة دوري أبطال أوروبا التى يشارك فيها للمرة الأولى فى تاريخه من خلال تحقيق فوزه الثالث على التوالي عندما يستضيف كوبنهاجن الدنماركي فى التاسعة إلا الربع مساء اليوم الأربعاء.
وضرب ليستر سيتي بقوة فى المسابقة القارية وحقق فوزين على مضيفه كلوب بروج البلجيكي وضيفه بورتو البرتغالي ليتصدر المجموعة السابعة، فى وقت يعانى فيه للدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز.
ومنى ليستر سيتي بأربع هزائم حتى الآن فى الدوري المحلي أى بخسارة واحدة أكثر مما تعرض له الموسم الماضي أخرها أمام مضيفه تشيلسي صفر-3.
ويرغب ليستر سيتي فى مصالحة جماهيره وقطع شوط كبير نحو حجز بطاقته إلى ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخه معولاً على نجميه الجزائريين رياض محرز وإسلام سليماني اللذين أراحهما في المباراة ضد تشلسي قبل أن يدفع بهما في الشوط الثاني.
ويتصدر ليستر المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين أمام كوبنهاجن مطارده المباشر (أربع نقاط) وبالتالي فهو يدرك أن فوزه سيضع من خلاله قدماً في الدور المقبل قبل أن يحل ضيفاً عليه بعد أسبوعين.
وفي المجموعة ذاتها، يلعب كلوب بروج الجريح بعد خسارتين متتاليتين مع ضيفه بورتو الثالث بنقطة واحدة.
وتعتبر المباراة الفرصة الأخيرة للفريقين للإبقاء على آمالهما في المنافسة على البطاقة الثانية وبالتالى فإن الخاسر ستتعقد أموره في المسابقة.