صدرت مؤخرا عن دار (النسيم للنشر والتوزيع) رواية جديدة للمستشار الدكتور حسن هند نائب رئيس مجلس الدولة، بعنوان (محاكمة تنكرية).

وتدور الرواية حول فكرة أن المحاكمة تعني تحقيق العدالة، لكنها حينما تصبح تنكرية بمعنى أن كل ما فيها زائف، فلن تكون محاكمة، بل محاكمة صورية لا يؤديها سوى أشخاص من مصالحهم ألا تسود العدالة وألا تتم المحاكمة.

ويروي الكاتب أن محاكمة جرت لأحد أساتذة الجامعات في محاكمة هزلية بسبب كشفه عن الفساد في إحدى الوزارات لصالح أحد رجال الأعمال الذي لا يريد أن يبتلع الوزارة فحسب بل يريد أن يبتلع اقتصاد البلد بأكمله.

ويذكر مؤلف الرواية أن ذلك الشخص الذي تمت محاكمته كشف عن محاباة عناصر حكومية لرجل الأعمال وتشجيعه على الاستثمار ولكن بصورة تضر بمصالح البلاد، حيث تنتهي الرواية إلى تحول الأستاذ الجامعي الذي له قامة كبيرة إلى شخص مدان ومعاقب مدى الحياة.