رفض "التحالف الوطني" العراقي تدخل أي جهة خارجية في الشأن العراقي، مؤكدا أن معركة تحرير الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي عراقية بامتياز ولا يحق لأي جهة خارجية التدخل بها.

وناقش اجتماع الهيئة السياسية للتحالف الوطني بمكتب رئيس التحالف ببغداد عمار الحكيم، مساء أمس /الثلاثاء/، سير عمليات تحرير نينوي ومركزها مدينة الموصل، مشيدا بالانتصارات التي تحققت في المرحلة الأولى بتحرير مئات الكيلومترات في اليوم الأول من المعركة.

وجدد المشاركون في الاجتماع مطالبتهم بخروج القوات التركية من معسكر "بعشيقة" شمال شرقي الموصل شمالي العراق واحترام علاقات حسن الجوار.

كما تم خلال الاجتماع بحث "وثيقة التسوية الوطنية" للمصالحة بين المكونات العراقية وآليات متابعتها، ومناقشة استكمال مأسسة التحالف ووضع النظام الداخلي له.

يذكر أن "التحالف الوطني" هو التحالف السياسي الأكبر في مجلس النواب العراقي حيث يمتلك 185 مقعدا في البرلمان من إجمالي 328 مقعدا، وأعلن عن تشكيله إبراهيم الجعفري في 24 أغسطس 2009، وغالبية أعضائه من التيارات الشيعية مثل حزب "الدعوة" وتمثله في البرلمان كتلة "دولة القانون" والمجلس الأعلى الإسلامي وتمثله "المواطن" والتيار الصدري وتمثله "الأحرار" وحزب الإصلاح ومنظمة "بدر" والمؤتمر الوطني العراقي وحزب الفضيلة وكتلة التضامن وتجمع العراق المستقل.