استجاب اللواء عادل الغضان، محافظ بورسعيد، لمتظاهرى الإسكان الاجتماعى، مؤكدا أنه لا تغيير فى شروط التعاقد التى تم الإتفاق عليها من قبل، وسيظل المقدم 10 آلالاف جنيه كما هو متفقا عليه، ولن يصل إلى 47 ألف جنيه كما أعلن من قبل .
وقال الغضبان، إن عند توليه المسئولية كان المتقدمين للإسكان الاجتماعى 26 ألف و850 مواطنا، لشقق مساحتها 75 متر ا منذ شهر فبراير حتى إبريل 2013، و لم يكن قد تم إنشاء مبانى فى بورسعيد، بسبب الظروف التى كانت تمر بها البلاد فى هذا التوقيت، موضحاً أن بعد فرز المتقدمين كان عدد المستوفين للشروط أكثر من 22 ألف مواطن .
وأضاف محافظ بورسعيد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج العاشرة مساء، والمذاع على فضائية "دريم" أن البنوك طالبت بمقدمات من 21 حتى 47 ألف، ولكن تم التواصل مع البنوك ليكون المقدم 10 آلالاف فقط، كما هو متفق عليه فى بداية الأمر، مشيراً إلى إقامته عدة مؤتمرات مع المواطنين قبل الإعلان من هيئة الإسكان، حول المطلوب لاستيعاب هذه العدد من المستوفين للشروط .
وأكد محافظ بورسعيد، إنه رغم التواصل مع الأهالى عن طريق الإذاعات الداخلية وإصدار بيانات تؤكد الالتزام بالمبالغ المبدئية للمقدم، إلا أن الأعداد الكبيرة من المواطنين مازالت متواجدة فى الشارع .