سادت حالة من الحزن على أهالى قرية جمجرة ببنها مسقط رأس شهيد الواجب الوطني النقيب عبد الله على نجيب والذى استشهد خلال مواجهات مسلحة جرت بين قوات الأمن وعناصر بيت المقدس التكفيري.

وتوافد أهالي القرية والقرى المجاورة على منزل الشهيد لتقديم العزاء لاسرة الفقيد وسط حالة من الحزن اصابت الجميع بسبب الحادث الارهابى الغاشم كما ندد أهالي القرية بالعمليات الإرهابية التي تغتال أرواح الأبرياء وخير أجناد الأرض .

من جانبه قال محمد الجندى أحد اقارب الشهيد إن عبدالله كان مثالا يحتذى به في الأخلاق وأداء الواجب وأنه فخر لكل شباب مصر الأبطال الذين يدفعون الغالي والنفيس من أجل الوطن، مشيرا الى ان اخر ما كتبه الشهيد عبر صفحته على التواصل الاجتماعى هو "رحم الله الرجال.. ضحوا بأرواحهم ليبقى الوطن" آخره ما كتبه الشهيد البطل عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حينما كان ينعى أحد زملائه الشهداء، ولم يكن يدرك أنه سينال الشهادة ضمن الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم ليبقى الوطن.

وأكد أن الشهيد كان مثالا للطيبة والأخلاق الحسنة وكرمه وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي مؤخرا وكان يرفض تدخل أي شخص يطلب منه أن ينقل من سيناء مؤكدا أنها أرض البطولات وأن روحه أقل شيء يجود به فداء لمصر علي أرضها.

وأضاف يحيى الجندى أحد أقاربه أن الشهيد متزوج من مدرسة لغة فرنسية في القرية ووالده متوفى وكان يعمل وكيل مدرسة ووالدته موظفة على المعاش وشقيقه الأكبر رائد بالقوات المسلحة وله أخت شقيقة متزوجة واخرى توفيت منذ فترة وهي صغيرة وترك طفلا يدعي عمرو عمره سنتان ونصف.

من جانبه قالت والدة الشهيد إن نجلها اتصل بها قبل وفاته بيومين وسلم عليهم جميعا مضيفة "قالنا خلوا التليفونات مفتوحة عشان يبلغوكم خبر استشهادي قائلة أنا مش عندي عزاء أنا عندي فرح، ومستعدة نروح كلنا مكان ابني فدا مصر".

وأكدت أن نجلها الشهيد كان في إجازة بالقرية وفوجئ يوم السبت الماضي باستدعائه للخدمة وقطع إجازته عقب إعلان الطوارئ بسبب الحادث الإرهابي الأخير الذي شهدته سيناء وراح ضحيته 13 شهيدا و9 مصابين مؤكدًا أن الشهيد كانت مثالا للأخلاق الطيبة وكان في آخر زيارة كأنه يودع الجميع.

من جانبه قرر عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية إطلاق اسم الشهيد النقيب عبد الله نجيب الجندي ابن قرية جمجرة بمدينة بنها علي نفق المحافظة الذي يتم انشاؤه بميدان الاشارة بمدينة بنها حاليا.

جاء ذلك خلال تقديم المحافظ واجب العزاء لأسرة الشهيد في بيته ومسقط رأسة بقرية جمجرة القديمة التابعة لمركز ومدينة بنها ورافقه خلال تقديم واجب العزاء اللواء مجدي عبد العال مدير أمن القليوبية ومجموعة من القيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.

وأشاد المحافظ بالتضحيات التى يقدمها رجال القوات المسلحة من دماء شهدائها الذكية لحماية أمن واستقرار الوطن مشيرا إلى أن هذه العمليات الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرارا على التصدى لها والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره.

من ناحية اخرى اعطى الدكتور السيد القاضى رئيس جامعة بنها تعليمات الى جميع عمداء الكليات بوقوف الطلاب دقيقة مع بداية المحاضرات صباح غد الاربعاء حدادا على شهداء الوطن والذين اغتالتهم ايادى الغدر والخسة.

وقال القاضى ان الأعمال الإرهابية التى ترتكب فى أى بقعة من أرض مصر لن تثنينا عن السير قدما نحو إعادة بناء الوطن وأن الشعب المصرى كله على قلب رجل واحد يرفض مثل هذه الأعمال ويقف خلف القيادة السياسية صفا واحدا من أجل بناء وطن آمن ومستقر.