قال المهندس سامح صقر، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الري، إنه تم التنسيق بين وزارتي الري والزراعة على استصلاح الـ 500 ألف فدان، موضحاً أن التخطيط العمراني وضع التنسيق العمراني للإمكانيات الجديدة للمشروع.

وأضاف «صقر» خلال تصريحات تليفزيونية، أن المجتمع العمراني متكامل يعمل بالزراعة ووضع الأنشطة الزراعية، وحفر الآبار الإنتاجية، وهناك دراسات أكدت بوجود مياه في الأراضي المعلن عنها، موضحًا أن الدولة تحملت مسئوليتها في وجود المياه، واستدامة التنمية لمدى الحياة في الصحراء.