أطلقت كلا من فيس بوك وجوجل مبادرتهما الخاصة لتوفير شبكات الواى فاى العامة المجانية، وذلك لجذب المزيد من المستخدمين للبقاء على الإنترنت والاستفادة منها، إلا أنه على عكس المنتظر لجأ العديد من المستخدمين إلى الاعتماد على شبكات الإنترنت المجانية العامة للقيام ببعض الأمور المنافية للقيم والأخلاق والتى نرصد أبرزها:
- الهند
لجأ المستخدمون فى الهند شبكات الواى فاى العامة المجانية لتصفح المقاطع الإباحية، وذلك وفقا لتقرير صادر عن صحيفة "إيكونوميك تايمز" يعتمد على البيانات التى تم جمعها فى محطة Patna، والتى تعتبر إحدى محطات القطارات الأكثر ازدحاما فى الهند، فيما قال متحدث باسم RailTel : "تم إطلاق خدمات الواى فاى المجانية فى أكثر من محطة للسكك الحديدية، إلا أن محطة Patna تعتبر الأعلى على مستوى البلاد فى البحث على الإنترنت، خاصة للمواقع الإباحية.
- البرازيل:
كشف تقرير جديد من شركة Skycure الأمنية أن هناك بعض الهاكرز قاموا بتصميم شبكات توزيع واى فاى Hotspots وهمية تهدف إلى سرقة المعلومات من الأجهزة المتصلة، وذلك خلال فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016، حيث رصدت Skycure بالفعل هذه الشبكات اللاسلكية المزيفة فى جميع أنحاء المدينة، لكنهم كانوا أكثر انتشارا فى المواقع التى يكون فيها المسافرين أكثر بحثا عن أماكن للاتصال بالإنترنت، مثل مراكز التسوق والمقاهى المعروفة والفنادق.
- الولايات المتحدة:
كما كشف تقرير آخر أن شركة LinkNYC المسئولة عن مشروع أكشاك واى فاى ساعدة المارة فى التعرف على المدينة والوصول لخرائط مترو الأنفاق أو للبحث عن مطاعم جديدة وغيرها من الاستخدامات المفيدة، يلجأون بدلا من ذلك فى مشاهدة الأفلام الإباحية، وهو ما دفع الشركة لحجب تصفح مثل ذلك المحتوى من الأكشاك.