فجر بشير التابعي، نجم نادي الزمالك السابق، أن أزمة اللاعب أحمد الشناوي الأخيرة هي أزمة مفتعلة، وتم تضخيمها بشكل كبير، حيث يتعرض اللاعب لحملة تشويه ممنهج، مضيفا بأن مستوى اللاعب المتذبذب خلال مباراة الذهاب الأفريقي، يعود لخداعه من قبل جهاز المنتخب، فبعد إبلاغه من الجهاز الفني بحراسة مرمى المنتخب بمباراة الكونغو، تم الدفع بعصام الحضري في مفاجأة للاعب أثرت عليه.

وأضاف "التابعي" في تصريحات تليفزيونية، أن ذلك ما جعل اللاعب يظهر بهذا الشكل، فصغر سنه لم يؤهله لتدارك الموقف، بالاضافة إلى أنه لا أحد من جهاز المنتخب قام بالحديث معه، مشيرا إلى أنه لا يجب أن نحاسب اللاعب بالقطعة، فالفضل في الوصول للنهائي الأفريقي يعود لذات اللاعب.

وأشار مدافع الزمالك السابق، إلى حراسة شريف إكرامي حاليا لعرين النادي الأهلي، مطالبا الجميع بالوقوف خلف الشناوي حتى يعود، وليس الهجوم عليه من أجل خطأ.