قال اللواء دكتور “أحمد توفيق”، أستاذ إدارة الأزمات بالجامعة الأمريكية، إن عدم الاعتماد على المتخصصين في إدارة الأزمات يعد في حد ذاته أزمة كبرى، موضحا أن الأزمة حالة حرجة يجب مواجهتها بأسلوب علمى وليس بالروتين أو التوجيهات.
وأوضح “توفيق”، خلال لقائه ببرنامج “من ماسبيرو” المذاع على شاشة التليفزيون المصري، اليوم الثلاثاء، أن المشكلة في إدارة الأزمات بمصر تكمن في غياب الأولويات، مشددا على ضرورة انشاء مجلس أعلى للأزمات يتبع رئيس الجمهورية بحيث يمكنه محاسبة الوزارات والهيئات.