أكد الشيخ سامح عبد الحميد، الداعية السلفى، أن منظمة اليونسكو حكمت على الدولة الإسرائيلية بالإعدام بعد اعترافها بأحقية المسلمين فى المسجد الأقصى.
وأضاف الداعية السلفى فى بيان له، أن اليونسكو تُصدر قرار إزالة لدولة إسرائيل، فالقرار ينفى علاقة اليهود بالمسجد الأقصى، وهذا يفضح كذبهم بأن لهم حقًّا تاريخيًّا فى المكان، وينفى مزاعم الهيكل المزعوم، والقرار يُؤكد أنه لا يُوجد رابط تاريخى بين اليهود ومدينة القدس، حتى حائط البراق الذي تُسميه اليهود حائط المبكى هو من التراث الإسلامى وليس اليهودى، ولا يحق لليهود الوقوف عنده .
وأشار إلى أن قرار اليونسكو مهم جدًّا لتقديمه لمجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية لاستصدار قرار باستخدام القوة الجبرية لتمكين المسلمين من المسجد الأقصى لأنه حقهم وتراثهم ولا يحق لإسرائيل التواجد فيه والتضييق على المسلمين في الصلاة فيه وزيارته والسفر إليه من كافة الدول .