تنظم مكتبة الإسكندرية يومى 23 و24 أكتوبر الجارى، مؤتمرًا بعنوان "تخطيط إدارة الكوارث فى المكتبات والأرشيفات والمتاحف"، تحت شعار "تراثنا المعرض للخطر: التحديات وكيفية التعامل معها"، الذى يركز بشكل خاص على إدارة الكوارث والتراث الثقافى فى الوطن العربى، وكيفية التخطيط المسبق لحفظ التراث فى المكتبات والمتاحف والأرشيفات .
يفتتح المؤتمر الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية وحلمى النمنم وزير الثقافة المصرى، ويشارك فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولى لجمعيات ومؤسسات المكتبات "الإفلا" والدكتور أندرو ماكدونالد؛ والدكتور خالد الحلبى رئيس الاتحاد العربى للمكتبات والمعلومات "اعلم".
يستمر المؤتمر على مدار يومين متتالين، ويتضمن أربع جلسات؛ الأولى بعنوان الدروس المُستخلصة من الكوارث الطبيعية والبشرية، ويتحدث خلالها ممثل اللجنة الدولية للدرع الأزرق؛ الدكتور كريستوف جاكوبز، حول الكوارث الطبيعية والتراث الثقافى "تقرير عن حالة هايتى"، والدكتور علاء أبو الحسن العلاق؛ مدير المكتبة الوطنية بالعراق، والذى يلقى كلمة بعنوان "حماية المكتبات فى وقت الحروب والأزمات: تقرير عن حالة العراق"، والدكتور زاهد تاج الدين ممثل هيئة الآثار بجامعة UCL بلندن، ويناقش التراث السورى المُعرض للخطر، بالإضافة إلى الدكتور أسامة النحاس؛ مدير عام الآثار الغارقة بالإسكندرية، والذى سيلقى كلمة بعنوان "نحو تأسيس مركز لمواجهة الكوارث والأزمات لحفظ التراث الثقافى فى مصر " .
وتتناول الجلسة الثانية من المؤتمر طرق وتقنيات حماية التراث الثقافى ويشارك فيها ثلاثة متحدثين؛ هم: الدكتور ستيفان إيبرت؛ مدير الحفظ والترميم بمكتب "الإفلا" للحفظ والترميم بمكتبة قطر الوطنية، والدكتور عبد الرازق النجار الأمين العام للجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولى للمتاحف، والدكتور أندريا بابى خبير الترميم ومستشار بالمعهد الإيطالى الأمريكى اللاتينى IILA واليونسكو .
أما الجلسة الثالثة فتأتى فى ثانى أيام المؤتمر بعنوان "التخفيف من حدة المخاطر والحدّ من وقوع الخسائر"، ويشارك فيها كل من اللواء خالد جابر المدير العام للحماية المدنية بمحافظة كفر الشيخ، والدكتور عبد الحميد صلاح مؤسس فريق انقاذ التراث المصرى، اللذان يناقشان موضوعات خطط الأمن والسلامة والإخلاء، وإدارة التراث الثقافى فى وقت الأزمات .
وتتضمن الجلسة الرابعة والأخيرة موضوعات التراث الثقافى والحفظ الرقمى، ويشارك فيها كل من جوليا برونجز؛ مسئول المشاريع والسياسات بـ"الإفلا"، وبول هيكتور؛ ممثل منظمة اليونسكو، والدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية .
جدير بالذكر أن المؤتمر يناقش القضايا الرئيسية المتعلقة بطرق وتقنيات حماية التراث الثقافى وكيفية وضع خطة لإدارة الكوارث، والتى من شأنها الحد من وقوع الخسائر وحفظ التراث، فى حال تعرض المكتبات أو المتاحف لمخاطر طبيعية أو ناتجة عن حروب، كما يناقش أفضل الممارسات المُتبعة فى التصدى لمثل هذه الكوارث .