إقتنص فريق يوفنتوس الإيطالي فوز هاما وصعبا على مضيفة فريق ليون الفرنسي، وهو يلعب بعشر لاعبين، بنتيجة هدف للأشئ، أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب "خوان كوادرادو" في الدقيقة 76، وطرد لاعب السيدة العجوز "كاريو لامينا" في الدقيقة 54، كما تصدى الحارس "بوفون" لركلة جزاء ليحافظ على نظافة شباكه.

انتهى الشوط الأول بين فريقي يوفنتوس الإيطالي وليون الفرنسي، في الجولة الثالثة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بالتعادل السلبي بين الفريقين، في اللقاء الذي يقام على أرضية ملعب "أولمبيك ليون".

وتصدى الحارس العملاق "بوفون" في الدقيقة 34 لركلة جزاء، نفذها المهاجم "لاجازيتي"، وكادت أن تغير مجريات الأمور، وشهد الشوط تفوقا ملحوظا للسيدة العجوز، واستحوذ الفريق الإيطالي على أغلب فترات المباراة، وشن العديد من الهجمات عن طريق الجناح الأيمن "داني الفيش"، ولكن قوة الدفاع الفرنسي حالت دون تشكيل خطورة.

فيما اعتمد الفريق الفرنسي على الهجمات المرتدة، ونقل الملعب بالكرات الطولية، ولكنها لم تسفر عن شيء سوى ركلة الجزاء المهدرة.

ومع بدابة الشوط الثاني تعرض مدافع السيدة العجوز "لامينا" للطرد في الدقيقة 54 ليستكمل باقي الشوط الفريق الإيطالي بعشر لاعبين، أستحوذ خلالها على الكرة ولكن بشكل دفاعي، قبل أن يتمكن من خلق العديد من الفرق بدفاعات الفريق الفرنسي الذي إندفع للهجوم، وأهدر هيجواين أخطر إنفرادات اللقاء، قبل أن يتمكن كوادرادو من إحراز هدف رائع من مجهود فردي في الدقيقة 76.

وحاول الفريق الفرنسي تعويض النتيجية ولكن الدفاع الإيطالي المحكم وحارس المرمي المخضرم حال دون ذلك.