شدد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، على أهمية تحديث البيانات داخل جامعة القاهرة، حيث ما زالت حتى الآن هناك ما يسمى بـ"أجرة الركايب" بين أوراق الجامعة، وهى فى الحقيقة "بدل الانتقال".
وأكد "نصار" خلال حواره مع الكاتب الصحفى والإعلامى خالد صلاح، ببرنامج "على هوى مصر" الذى يذاع على فضائية النهار one ، أنه لا يتذكر أن أحدا تبرع لجامعة القاهرة تبرعا نقديا، مشيرا إلى أن البيانات الخاصة بإعلان التبرعات التى وردت لمستشفيات جامعة القاهرة جاهزة الآن وسيعلنها فى الفترة المقبلة، "وأغلب التبرعات عينية للمستشفيات، أو لصندوق الخدمات الطلابية ولكنها بسيطة للغاية".
وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه تسلم الجامعة عندما كانت محاطة باعتصام النهضة الذى استمر لـ60 يوما فى 2013، وعانت الجامعة بعد تاريخ فض الاعتصام، حيث لم يكن فى خزينة الجامعة أى أموال على الإطلاق، فضلا عن الديون المتراكمة عليها، حيث كان هناك 90 مليون جنيه تم سحبهم من صندوق العلاج الخاص بأعضاء هيئة التدريس نتيجة عدم وجود أموال بالجامعة للصرف، حتى توقف العلاج فى هذا التوقيت، فضلا عن 36 مليون جنيه من صندوق الزمالة.
وأشار إلى أن حسابات جامعة القاهرة فى البنك المركزى فى 31 أغسطس 2016، كانت 866 مليون جنيه، و23 مليون و303 ألف دولار، و13 مليون و607 ألف جنيه استرليني، ومليون و902 ألف يورو، و75 ألف ريال.