حذر المفوض الأمني في الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء من نتائج معركة الموصل، مؤكدا أنه ينبغي على الاتحاد الاستعداد للجهاديين العائدين من تنظيم داعش بعد سقوط عاصمته في العراق.

ونقلت إذاعة "بي بي سي" البريطانية عن جوليان كينج، المفوض للملف الأمني أن عدد قليل من المسلحين لدى التنظيم قد يتسببون في تهديد خطير، وينبغي على الاتحاد الاستعداد لذلك.

ويعتقد الخبراء أن داعش يدافع عن الموصل بـ 5 آلاف مقاتل، في ظل سعي القوات العراقية والبيشمركة استرداد المدينة من قبضة التنظيم بعد سيطرته عليها لأكثر من عامين.

وبين كينج أن تهديد مقاتلي داعش عقب عودتهم لأوروبا بعد سقوط الموصل "خطير جدا"، مؤكدا أن حوالي 2500 مقاتل من أصول أوروبية في مناطق نزاع.