قالت النائبة آمال طرابية، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن استقرار المواطنين يعد بمثابة أمن قومي للبلاد، مضيفة: "هؤلاء الغلابة هم من خرجوا في ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ومن يشكون حاليًا من غلاء الأسعار وتأثير القيمة المضافة"، مطالبة بإفراج صحي عن المساجين المصابين بالشلل والسرطان.

وأكدت "طرابية"، خلال أول اجتماعات لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب برئاسة النائب علاء عابد، أهمية أن تكون اللجنة لسان الحال المعبر عن "المواطن الغلبان" على حد قولها، مشددة على أهمية تبني قضية الغارمات في السجون.

وطالبت بالعمل على ملف المصابين من المسجونين، بأمراض مزمنة تسبب بكونهم طريحي الفراش، حيث قالت: "هناك مصابون في السجون بأمراض الشلل والسرطان الذي يأكل فيهم، ويجب العمل على فكرة أن يحصلوا على إفراج صحي".