أعلن مصدر كويتي مسؤول عند عدم صحة ما أشيع أن تكون المرأة التي توفيت يوم الخميس الماضي على قيد الحياة، وأضاف أنه تم فتح قبرها والتأكد من وفاتها.

وسمع أقارب المتوفية مساء اليوم الثلاثاء صوتًا داخل القبر، وطالبوا الدفاع المدني والأجهزة الأمنية بفتح القبر للتأكد ما إذا كانت على قيد الحياة أم لا.

وبحسب جريدة الرأي الكويتية، تم فتح القبر في مقبرة الصقلاوي بالقرب من مستشفى الرمثا الحكومي بحضور الأجهزة الأمنية والطبيب الشرعي وأقارب المرأة وعدد كبير من المواطنين، وتأكدوا من وفاتها، وأعادوا الجثمان مرة أخرى لمكانه.