قال الكاتب والمحلل السياسي أحمد المسلماني، إن معركة الموصل تعد بمثابة عملية عسكرية كبرى، لا سيما أنها ثاني أكبر مدن العراق بعد بغداد، لافتًا إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي نفذ العديد من الانتهاكات والمجازر ضد أبناء المدينة منذ صيف 2014.

وأضاف "المسلماني"، خلال برنامج «الطبعة الأولى» المذاع عبر فضائية «دريم»، أن تحرير "الموصل" يشارك فيه ما يقرب من 60 جيشًا لمحاربة "داعش" وأبرزهم الجيش الكردي، والجيش العراقي، ودول التحالف، لافتًا إلى أن سكان المدينة محاصرون ما بين قوات التحالف وتنظيم "داعش" الإرهابي، بما يجعلنا نقول إن «أهوال القيامة بدأت بالموصل».