تعول شركة سامسونج كثيرا على هاتفها القادم جالاكسي S8 في محو الآثار السلبية التي لحقت بها بسبب هاتف "نوت 7" الذي تسبب في خسارة غير مسبوقة لها، أدى إلى تراجع شعبيتها عالميا.

وبحسب موقع Techno Buffalo الأمريكي، نقلا عن صحيفة "كوريان هيرالد"، طلبت إدارة الشركة من موظفيها الحفاظ على سرية مشروع تطوير هاتف جالاكسي S8، الذي تعتزم إطلاقه في الربع الأول من 2017.

وتخشى الشركة من التسريبات التي قد تحيط بهاتفها المرتقب، ما دفع إدارة الشركة إلى نشر رسالة إليكترونية لجميع موظفيها تحذرهم من "الإفصاح ولو بكلمة واحدة" عن الهاتف، في إشارة إلى خطورة هذا الأمر على المستقبل القريب للشركة.

وبحسب Techno Buffalo فإن تسريب مواصفات الهاتف قد يمنح الشركات المنافسة الفرصة لتوفير مزايا مشابهة في هواتفهم التي يتزامن إطلاقها مع S8 مما قد يؤثر على مبيعاته.