قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية أن الشارع فرض الصلاة وحث على الخشوع فيها وجعل الخشوع في الصلاة من صفات أهل الإيمان الذين وعدهم الله بالفلاح والسعادة في الآخرة ، قال الله تبارك وتعالى: {قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون}.

وأضافت اللجنة خلال اجابتها على سؤال ورد الى صفحتها الرسمية يقول: أُصلي ولكن لديّ إحساس أن الله لن يتقبل مني ؟

قائلة: ما تشكو منه أيها السائل إنما هو من وساوس الشيطان ، فاستعذ بالله منه ، وأحسن الظن بالله ما دمت تحسن العمل وتخشى ربك، قال الله تعالى: ( إنما يتقبل الله من المتقين ) .