شهدت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، برئاسة النائب علاء عابد، فى أول إجتماع لها اليوم الثلاثاء، غياب المرشحين المنافسين لـ"عابد" والبالغ عددهم 6 أعضاء، ومن بينهم المهندس أكمل قرطام، النائب أسامة شرشر، النائب مصطفى كمال، بجانب النائبة مارجريت عازر وكيل اللجنة السابقة.
من جانبه، وجه النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان، رساله شكر إلى أعضاء اللجنة على منحه الثقة بانتخابه رئيساً لها، مضيفاً " لقد شهدت الانتخابات بعض الخلافات لكن هذا أمر طبيعى فى ضوء الديمقراطية، وستذوب هذه الخلافات".
وقال عابد، خلال إجتماع أول لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب اليوم الثلاثاء، :"أتشرف بالتواجد بين القامات التى تضمها لجنة حقوق الإنسان، وكلى أمل وطموح بأن نعمل فى مجال حقوق الإنسان بما يفرضه الواقع، فالشارع يرغب فى الكثير، وعلينا الإستماع إلى مطالبهم والعمل عليها".
وأضاف: "لا أنظر إلى حقوق الإنسان من حيث المنظور الأمني فقط، إنما أنظر إليها بمفهومها الواسع التى تتعلق بمعيشة المواطن المصرى"، مشيراً إلى أحد القوانين الهامة التى يجب العمل عليها قوانين العدالة الإجتماعية والعدالة الانتقالية، علاوة على مناقشة قانون المجلس القومى لحقوق الإنسان.
وشدد "عابد" على ضرورة أن يشعر المواطن المصرى بحصوله على حقوقه، حيث يتعرض لضغوط متعددة، مشيراً إلى أهمية العمل على إزالة الحواجز بين المواطن ورجل الشرطة، خاصة أن الفترة السابقة شهدت تجاوزات، سواء من مدنيين أو بعض رجال الشرطة، أو بعض التيارات.
ولفت إلى أهمية لجنة حقوق الإنسان، مشيراً إلى أنها أحد أهم اللجان التى ينظر إليها العالم سواء أمريكا أو أوروبا، لكونها تتعلق مباشرة بحقوق المواطنين.