كشفت صحيفة "جارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن معصوم ستانيكزاي رئيس مديرية الأمن القومي في أفغانستان "المخابرات" عقد اجتماعا مع شقيق القائد الأعلى السابق لحركة طالبان الملا محمد عمر وسط تقارير عن محادثات سلام سرية في قطر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها في طالبان أن من بين المشاركين في الاجتماعات التي عقدت في شهري سبتمبر وأكتوبر الملا عبد المنان أخوند شقيق الملا محمد عمر الذي قاد الحركة منذ أيامها الأولى وحتى وفاته عام 2013، فيما لم يعلق مسلحو طالبان أو الحكومة الأفغانية على التقرير رسميا حتى الآن.

وأضافت المصادر -حسب التقرير- أن مسؤولين أفغانا وممثلين لحركة طالبان اجتمعوا مرتين على الأقل منذ توقف محادثات المجموعة لتنسيق الرباعية في وقت سابق من العام الجاري.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع أن ينضم إلى المحادثات في الدوحة محمد يعقوب ابن الملا عمر في تحرك ربما يعزز المحادثات.

ولم يشارك مسؤول باكستاني في الاجتماعات التي عقدت في سبتمبر أو أكتوبر وفقا لعضو في مجلس قيادة طالبان.

وباءت جهود المجموعة الرباعية لدفع عملية السلام في أفغانستان بالفشل في وقت سابق من العام الجاري بعد أن أعلنت طالبان أنها لن تنضم لمحادثات السلام المباشرة مع الحكومة الأفغانية وإعلانها في شهر أبريل عملية الربيع.

وكانت المجموعة الرباعية تضم ممثلين من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين، وشكلت في بداية العام الجاري لدفع عملية السلام في أفغانستان برعاية من إسلام أباد.

وتدهورت العلاقات بين كابول وإسلام أباد على مدار العام الأخير حيث زعمت أفغانستان والولايات المتحدة إيواء باكستان لعناصر حركة طالبان وعدم قيامها بدور كاف لجلب الحركة إلى مائدة المفاوضات، وتنفي باكستان أنها توفر ملاذا آمنا لطالبان.