علق المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء خلال تصريحات تليفزيونية لفضائية “النهار اليوم”، حول ارتفاع معدل سعر صرف الدولار في السوق السوداء مقارنة بسعر الدولار في البنوك والمصارف الرسمية والذي يتسبب في أزمة لقطاع كبير من الناس ، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة في الوقت الحالي تحاول توحيد سعر الصرف الدولار .
وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تنفذ خطة من خلال البنك المركزي في الوقت الحالي تهدف إلي أن يكون هناك سعر صرف واحد للدولار في السوق المصري، مؤكدا علي أنه سوف يكون هذا السعر هو السعر العادل للجنيه المصري.
وتجدر الإشارة إلي أنه قد ارتفع سعر الدولار اليوم الثلاثاء في السوق السوداء بقيمة 30 قرشا أمام الجنيه المصري،حيث بلغ سعر الدولار اليوم 15.00 جنيه للشراء و بلغ سعره 15.10 جنيه للبيع، في حين أن البنك المركزي ثبت سعر الدولار 8.85 للشراء في مقابل 8.88 للبيع، الأمر الذي أثار استياء قطاع كبير من الشعب بسبب هذا الفارق الكبير .