وزير النقل :

مواجهة حوادث الطرق من خلال برنامج حقيقى لمواجهة الحوداث

لا نتستر على أى فساد .. وإحالة أى واقعة فورا للنائب العام

خدمات السكة الحديدية ليست جيدة

وجه وزير النقل جلال السعيد، رسالة لأعضاء مجلس النواب:" والله العظيم أنا بحب البلد دى زيكم بالضبط " وهناك أعمال تتم لمواجهة الظواهر المؤلمة بحوادث الطرق ولكن لا يوجد لدى عصا سحرية حنى نستطيع من خلالها أن نستيقظ فى الصباح حتى نجد كل شىء متطور، لكن لدينا خطة طموحة لتطوير منظومة العمل بالسة الحديد.

جاء ذلك بجلسة النواب اليوم الثلاثاء، مؤكدا أن الوزارة لا تتستر على أى فساد وأى حالة فساد سوف نحيلها فورا الى النائب العام مطالبا من النواب بأخطارة بأى واقعة فساد لاحالتها للنائب العام فورا.

ونفى الوزير وجود مستشاريين أو دفع عمولات بالعملة الصعبة ، موضحا أنة يعمل بالهيئة 73 ألف موظف لهم مرتبات ومكافأت والهيئة كيان ضخم ويقدم خدمات مدعمة وليست بسعر التكلفة الحقيقة ، حيث إن تكلفة اشتراكات الطلبة تمثل 1% من القيمة الحقيقية ، كذلك التذاكر.

وقال وزير النقل أن هيئة السكك الحديدية مصنفة على أنها هيئة قومية وعليها ان تسدد قيمة القروض التى تحصل عليها وهذا ما ادى إلى زيادة الديون على الهيئة إلى 42 مليار بسبب أن هيئة السكك الحديدية لا تستطيع رفع التذاكر

وأضاف الوزير أن تكاليف التشغيل 5 مليارات جنيه والعائد أقل من 2مليار جنيه فقط، مضيفا أن الحكومة تدرس حاليا أن تتحول هيئة السكك الحديد إلى هيئة خدمية تتولى وزارة المالية سداد الديون المتأخرة عليها .

واعترف السعيد بأن خدمات السكة الحديدية ليست جيدة لأن الحكومة ليس بيدها عصا سحرية للقضاء على المشاكل الموجودة بها لافتا إلى أن حجم التطوير فى السكك الحديدية يتخطى ما تم تنفيذه خلال العديد من السنوات الماضية.

وكشف وزير النقل، عن أن الحكومة بصدد الانتهاء من مشروع قانون المرور، والتقدم به لمجلس النواب، مؤكدا إن هذا القانون من ضمن الاجراءات التى اتخذهتها الحكومة للحد من الحوادث والذى يتضمن عقوبات مشددة على مخالفات الطرق التى تؤدى للحوادث والإصابات.

وحول السكك الحديدية، قال وزير النقل جلال السعيد إن السكك الحديدية هي ثاني أقدم سكك حديدية في العالم حيث يبلغ عمرها 165 عاما، لكنها لم تشهد عمليات تطوير على مدار 30 أو 35 سنة ماضية.

وأكد وزير النقل ان ما يحدث الآن فى شبكة الطرق الحديثة والقديمة أمر غير مسبوق حيث يتم إعادة تأهيل معظم الطرق منها طريق الاسكندرية وطريق بنها المنصورة بالكامل وكذلك طريق أسيوط الغربى مؤكدا ان الحكومة لديها خطة لتقليل حوادث الطرق بنسبة 10% سنويا.

واعترف وزير النقل بأن جميع الدول يوجد بها صندوق تعويض حوادث الطرق وأن الحكومة تسعى لتنفيذه فى مصر وتم الحديث مع وزيرة التعاون الدولى لمخاطبة المنظمات التى تساعد الدول التى تسعى لخفض معدلات الحوادث.

وووعد الوزير خلال ان الوزارة ستستطيع أن تواجه حوادث الطرق من خلال برنامج حقيقى لمواجهة الحوداث مؤكدا للنوالب أنه سيدرس كافة الشكاوى التى تقدم بها النواب من سوء الطرق فى بعض المحافظات بالصعيد والوجه البحرى.