قالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فريدريكا موجريني أن الاتحاد يأمل في بدء العمل على اتفاق حول الهجرة مع مصر، موضحة أن الاتحاد لم يبدأ العمل مع مصر بشأن اتفاق حول الهجرة، ولكن هذا لا يعني أن أوروبا لم تنسق مع مصر بشأن هذه الأزمة.

ونقلت إذاعة "أنسا" الإيطالية، عن موجريني، قولها اليوم "الثلاثاء": "إن المجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية تلقيا تقرير من إيطاليا بشأن ضرورة عقد اتفاق مع مصر ودول أخرى فيما يتعلق بأزمة الهجرة غير الشرعية، والذي يلزم بإعادة المهاجرين إليها أو اتخاذها كدولة انتقال للاجئين مقابل التزامات مالية".

ولفتت موجريني إلى أن الحوار مع مصر جاري في الوقت الحالي كجزء من الخطة التي تضعها أوروبا لمواجهة الهجرة مع الحكومة السودانية، مبينة أن الهدف هو تطوير اتفاقيات جديدة مع دول أخرى والتي تشكل منبع أو نقطة انتقال للهجرة، وهو ما نعمل عليه في الوقت الحالي ونأمل أن يتحقق في المستقبل.