زار المهندس محمد عبدالله غراب، وزير البترول الأسبق، صباح اليوم الثلاثاء، منجم السكري وكان فى استقباله العقيد رأفت زكى، مسئول العلاقات العامه بالمنجم، حيث تم تنظيم برنامج خاص لتفقد المنجم.

بدأت الجولة بقسم الإدارة ومنه إلى منطقة التعدين المفتوح، حيث قام المهندس محمد فرغلى، مدير التعدين، بالشرح والتعريف وأيضا الإجابة عن الأستفسارات ، وذلك بناء على توجيهات العميد عصمت الراجحى المدير العام للمنجم.

وتزامن مع الزيارة إجراء عملية تفجير بالجبل ثم تفقد الوزير باقى قطاعات المنجم، إلى أن أختتمت الجولة داخل غرفة الكاميرات لرؤية عمل صهر وصب سبائك الذهب وذلك برفقة العقيد هشام النيكلاوى مدير أمن المنجم.

جدير بالذكر أن المهندس محمد عبد الله محمد عبد المنعم غراب، من مواليد عام 1954، حاصل على بكالوريوس هندسة البترول من كلية الهندسة جامعة القاهرة عام 1976، تولى وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية بداية من مارس 2011 خلفا للمهندس محمود لطيف، وظل بمنصبه بعد إنتهاء وزارة عصام شرف وتولى كمال الجنزوري.