قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم "الثلاثاء" إن سلوك روسيا قوض المعايير الدولية وإن أي تلميح بأن الولايات المتحدة تعدت على المصالح الروسية هو خطأ.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك بالبيت الأبيض مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي "نعتقد أن روسيا بلد كبير ومهم وجيشها هو الثاني بعد جيشنا وينبغي أن تكون جزءا من الحل على الساحة العالمية بدلا من أن تكون جزءا من المشكلة."

وتابع قوله "لكن سلوكهم قوض المعايير الدولية والقواعد الدولية بأساليب لابد أن نشير لها" مستشهدا "بالعدوان الروسي على أوكرانيا" وتحركات أخرى.