قال الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان، إن الوزارة تعاقدت على شراء أجهزة ومستلزمات طبية بثلاثمائة مليون دولار تم دفع 159 مليونا منها، مؤكدا أنه سيتم توريد الأجهزة والمستلزمات فور وصولها إلى المستشفيات التي بها نقص، ومن بينها: مستشفى عين شمس التي تحتاج لأجهزة رنين مغناطيس وقسطرة.
جاء ذلك في كلمة للوزير أمام مجلس النواب في جلسته برئاسة الدكتور علي عبد العال أثناء نظر طلبات إحاطة موجهة إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة والسكان عن المشاكل التي تواجه بعض المستشفيات وعدم صرف بدل العدوى للأطباء وارتفاع أسعار المحاليل الطبية.
وأضاف عماد الدين أن وزارة الصحة تعاقدت على شراء هذه الأجهزة والمستلزمات من خلال مناقصة موحدة تمت بالتعاون بين الوزارة والقوات المسلحة، وأن 10% من الأجهزة والمستلزمات ستصل خلال أسبوع والباقي خلال شهر ديسمبر المقبل.
وتابع عماد الدين أنه بالنسبة للإنشاءات الجديدة الملحقة بمستشفى دار السلام المركزي بسوهاج، فقد تم إسناد المشروع إلى إحدى الشركات في شهر سبتمبر 2014 بتكلفة 59 مليون جنيه، وأن الشركة وضعت خطة زمنية محددة بـ 24 شهرا لتنفيذ الأعمال، إلا أنها تعثرت، وتم سحب المشروع منها وإسناده إلى شركة المقاولون العرب من خلال لجنة من مجلس الوزراء، وتم بالفعل إرسال خطاب بذلك من المستشار القانوني بالوزارة إلى الشركة.
وحول أجهزة الغسيل الكلوي، أكد عماد الدين أن الفترة الماضية شهدت بالفعل حالة من النقص الشديد في فلاتر الغسيل الكلوي، ولكن تم حاليا حل المشكلة تماما، وتم توفير الفلاتر، وهناك فلاتر حاليا تغطي احتياجات بعض المحافظات لفترة تصل إلى 3 أسابيع.