أعلنت لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم إيقاف وراوي ماكودي الرئيس السابق لاتحاد تايلاند لكرة القدم لمدة خمسة أعوام بتهمة التزوير.

واعتبرت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقية بالفيفا أن ماكودي أجرى تعديلات على لوائح الاتحاد التايلاندي دون موافقة كونجرس الاتحاد، وبالتالي اعتبرته مذنبًا بالتزوير والتزييف، وبناء على ذلك تم إيقافه لخمس سنوات عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم على المستويين المحلي والدولي، كما فرضت عليه غرامة قدرها 10 آلاف فرنك سويسري.

وبدأت التحقيقات بحق ماكودي في 23 يوليو الماضي بعد اتهامه بالتزوير من قبل محكمة في بانكوك.

وأشارت الغرفة القضائية إلى أنها وجدت أن ماكودي مدانا بالتزوير والتزييف، كما تقاعس عن التعاون مع المحققين وفقا للقواعد الأخلاقية للفيفا.