كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، في عددها الصدر اليوم الثلاثاء عن أن إسرائيل تدرس تقديم سلسلة من المشاريع الاقتصادية التعاونية مع مصر بهدف تعزيز الاقتصاد المصري المتدهور.
وأوضح أن إسرائيل قلقة على مستقبل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، في ظل استمرار تدهور الحالة الاقتصادية في مصر، مضيفة أن إسرائيل تمهد الطريق من أجل إطلاق مشاريع اقتصادية واسعة النطاق، بالتعاون مع مصر، بهدف تعزيز اقتصادها.
وقال المحلل السياسي البارز في صحيفة يديعوت أحرونوت، أليكس فيشمان، إن الاقتصاد المصري ازداد سوءا في أعقاب القتال في سيناء وليبيا واليمن. وأضاف أن العون المالي الذي أعلنته دول الخليج لمصر وصل إليها بصورة جزئية، وأن التّوجه لصندوق النقد الدولي بتلقي قرض بمبلغ 12 مليار دولار قوبل بقيود عديدة منها تقليص البيروقراطية ورفع الضرائب وتقليل الدعم الذي تقدمه الدولة للمواطنين.
ولفت فيشمان إلى أن دول العالم أصبحت تيقن أن العام 2017 سيكون حاسما بالنسبة للنظام الحالي في مصر، وإسرائيل تحاول أن تجنّد الولايات المتحدة ودول ثانية من أجل دعم الاقتصاد المصري.