أكد السيناتور البارز عن الحزب الجمهورى بالكونجرس الأمريكى، جون ماكين، أن إيران تدعم الميليشيات الحوثية فى اليمن الذين يطلقون الصواريخ على السفن الأمريكية وذلك بالأموال المفرج عنها وفق الاتفاق النووى.
ووصف ماكين، فى بيان أوردته قناة (العربية) الإخبارية اليوم الثلاثاء، النظام الايرانى بأنه أصبح "أكثر وقاحة" بفضل الدولارات المفرج عنها، معربًا عن أسفه لانفاق طهران الدولارات على دعم الحوثيين الذين مازالوا يستهدفون السفن الأمريكية بالصواريخ .
وعبر السيناتور الجمهورى عن استغرابه إزاء تزايد السلوك العدوانى الإيرانى تجاه الولايات المتحدة، نظرًا لتقديم تنازلات لا حصر لها من قبل إدارة أوباما من خلال الصفقة النووية التى اعتبرها بأنها "خطرة جدا ".
وقال ماكين أنه "منذ دخول الاتفاق النووى حيز التنفيذ، علمنا أن الإدارة دفعت فدية بقيمة 7ر1 مليار دولار للدولة الأولى الراعية للإرهاب فى العالم، وذلك من أجل إطلاق سراح الأسرى الأمريكيين ".
واختتم ماكين بيانه بالقول "لقد كان من الواضح دوما أن صفقة إدارة أوباما مع إيران لن تغير العداء الإيرانى تجاه الغرب، ولن تقضى على طموحاتها لتقويض مصالحنا وأمننا القومى، كما ستساهم فى زيادة زعزعة الاستقرار فى الشرق الأوسط ".