أفاد مراسل قناة “الغد” الإخبارية في العراق، أحمد فاضل، بأن الآلاف من أنصار مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، تظاهروا بالقرب من مبنى السفارة التركية في بغداد صباح اليوم، وذلك للمطالبة بخروج القوات التركية المتواجدة في العراق، تزامنًا مع بدء عملية تحرير الموصل من قبضة التنظيم الإرهابي “داعش”.
وأضاف فاضل خلال مداخلة هاتفية له على شاشة “الغد” الإخبارية، أن المتظاهرين طالبوا، بعدم تدخل الدولة التركية في شئون العراق، وذلك في ظل تشديدات قوات أمنية في محيط السفارة التركية.
وأوضح فاضل أنه الآن: “يتم عقد اجتماع بين زعيم التيار الصدري، وزعماء عدد من فصائل الحشد الشعبي”، قائلاً: “هم الآن يجتمعون في منزل مقتدى الصدر، في مدينة النجف، كما أن الترجيحات تشير إلى توحيد الصف في قرار لم يعلن عنه حتى اليوم، أوإشراك الحشد الشعبي في تحرير مدينة الموصل”.