أكد جيرارد بيكيه مدافع برشلونة اليوم أن قراره باعتزال اللعب الدولي مع منتخب بلاده عقب مونديال روسيا 2018 لم يتغير، لأنه يراه أفضل الخيارات، على حد تعبيره.

وقال بيكيه في مؤتمر صحفي عقده اليوم:"هذا هو السؤال الأخير، الذي سوف أقوم بالرد عليه، مباراة مانشستر سيتي (الذي يواجهه برشلونة غدا في دوري الأبطال) مهمة للغاية، قراري الخاص بالمنتخب مؤكد".

وكان بيكيه قد أعلن في التاسع من أكتوبر الجاري، بعد مباراة أسبانيا أمام ألبانيا، أنه سوف يرحل عن المنتخب الأسباني بعد عامين، بعد أن وجد نفسه وسط جدل جديد حول مدى التزامه مع المنتخب الوطني.

ورغم ذلك، أشار بيكيه أن قراره جاء من قناعته الشخصية بالأمر وليس له علاقة بالانتقادات، التي وجهت إليه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام مثل صحيفة "أوكيه دياريو"، التي وصفها بالدمية، التي يحركها فلورينتيو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد.

وأضاف المدافع الأسباني، قائلا: "الأحداث تسارعت في مباراة ألبانيا، لقد قرأت في تويتر وماركا وآس أنني طردت من المنتخب، كما أكدت ذلك أيضا دمية فلورينتيو، "أوكيه دياريو"، هذا ليس صحيحا، لقد اتخذت هذا القرار لأنني سأبلغ الواحدة والثلاثين في ذلك التاريخ".