قال عضو المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية في حلب ياسين أبو زيد إن 5 مدنيين لقوا مصرعهم في حي بستان القصر بحلب، جراء القصف الروسي والسوري، فيما لا يزال عدد من المدنيين تحت الأنقاض.

وأشار أبو زيد - في مقابلة مع قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم /الثلاثاء/ - إلى أن غارات جوية نفذت -أيضا- على عدد من أحياء مدينة حلب وهي" السكري والفردوس والصالحين".

ولفت إلى أن قوات النظام السوري حاولت التقدم تحت غطاء جوي روسي في منطقة "الإنذارات" بحلب، بعد إعلان موسكو وقف القصف، مشيرا إلى أنه لا يوجد هناك أي تطبيق للقرار حتى هذه اللحظة، وأن القصف مستمر في عدة مناطق بحلب.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو أعلن - في وقت سابق اليوم - أن القوات الجوية الروسية والسورية أوقفت قصف المسلحين في منطقة حلب، داعيا الدول ذات النفوذ لإقناع قادة المسلحين بضرورة مغادرة المدينة.

وأشار شويجو إلى أنه ابتداءً من الساعة العاشرة صباحا تتوقف ضربات طيران القوات الجوية الروسية والسورية في منطقة حلب.