أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن الولايات المتحدة، خلال مباحثاتها مع روسيا، تعمدت إطالة الوقت لتمنح الفرصة للمسلحين كي يتمكنوا من إعادة تنظيم صفوفهم في سوريا.

وقال باتروشيف، في تصريحات صحفية نقلتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، اليوم الثلاثاء، إن "المزيد والمزيد من الجماعات المسلحة أخذت في الفترة الأخيرة في الاندماج مع جبهة النصرة، واستغلوا عمليات المباحثات بين موسكو وواشنطن وقاموا بمحاولة إعادة تنظيم صفوفهم".

وعبر باتروشيف عن أمل روسيا في أن تسود وجهات النظر البناءة لدى الولايات المتحدة حول سوريا، مشددا على استعداد بلاده النظر في اتخاذ تدابير إضافية لتطبيع الوضع في حلب.

وأكد أن الإرهاب لم يعترف قط بالحدود بين الدول وما يحدث الآن في سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وليبيا، يمكن أن يتكرر غدا في بلدان أخرى.