قال الباحث السياسي في المركز العربي الافريقي مصر للدراسات أشرف عمارة إن الأزمات المتتالية التي تمر بها مصر الان من صعوبة في توفير العملات خاصة الاجنبية وكذلك أزمة السكروالوقود وارتفاع سعرأنابيب الغاز فضلا عن الوضع الاقتصادي السيء وغير المسبوق الذي وصلنا اليه والذي نتج عنه ارتفاع جنوني في الاسعار مما اشعل الشارع غضبا وسخطا على الحكومة المصرية والدولة تستلزم اقالة حكومة المهندس شريف اسماعيل لتخبطها وسوء ادارتها وعدم توفر الخطط والحلول البديلة لديها.

وأكد عمارة على أنه ضد دعوات التخريب وهدم الوطن التي تدعو اليها جماعة الاخوان الارهابية وأعداء الوطن 11 نوفمبر المقبل فالوطن يحتاج للاستقرار والعمل والانتاج وليس المظاهرات والتخريب ملمحا الى أن اقالة حكومة شريف اسماعيل تساهم في احباط واخماد مخطط 11 نوفمبر لان من ضمن ادوات الخطة هي المطالبة باسقاط الحكومة ثم اسقاط النظام بأسره.