حالة من الغضب الممزوج بقليل من الارتياح سيطرت على 40 مواطنا من أبناء مدينة طنطا ضحايا للمستريح "محمد نور الدين" صاحب شركة مزايا للاستثمار العقارى، والذى استولى على أكثر من 20 مليون جنيه فى مشروع سكنى "وهمى" وفر هاربا إلى التجمع الخامس، وتسبب ما ارتكبه المتهم فى وفاة محاسب يدعى محمد على سليمان بحسرته على فقدناه 240 ألف جنيه "تحويشة عمره" فى المشروع الوهمى، وإصابة شخص آخر بالسكر والضغط، فضلا عن الصدمة العصبية التى تعرض لها باقى الضحايا.
وشعر الضحايا بالارتياح بعدما ألقت أجهزة الأمن، القبض على المتهم قبل الهروب بأموالهم للخارج.
يقول محمد السيد الأعصر أحد ضحايا نصب الشركة لـ"اليوم السابع"، شاهدت إعلان لشركة تعلن فيه عن فتح باب الحجز لمشروع سكنى على قطعة أرض بميدان الإسكندرية بجوار سجن طنطا العمومى، وقدم الإعلان عروضا وتسهيلات على السداد.
وأضاف توجهت للشركة وكشفت الصدفة أننى وجدت صديقا لى هناك بالشركة، وحدثنى عن أمانة القائمين على المشروع وهو ما أدخل الطمأنينة إلى قلبى وتعاقدت على شقة 137م2 وسددت 50 ألف جنيه مقدم و115 ألف جنيه أقساط بإجمالى 165 ألف جنيه، وكان من المفترض استلامها فى 8/2015 وعند الاستلام لم أجد مبان مقامة على أرض الواقعة وهو ما أثار الشك فى قلبى.
وأضاف توجهت لمسئولى الشركة للسؤال عن أسباب عدم بناء الأبراج وعدم استلامه الشقة المتعاقد عليها فى الموعد، فكان الرد بأعذار واهية، مضيفا سبق وأن حذرنى أصدقائى من عدم التعامل مع شركة مزايا، إلا أننى لما أعطى اهتماما لهم حتى وقعت ضحية نصب وكانت الصدمة الكبرى عند اكتشافى قيام صاحب الشركة ببيع شقتى مرتين، وطالب "الأعصر" باسترداد أمواله التى دفعها للمتهم مرة أخرى.
أما محمد رشيد عبد الرحمن أحد ضحايا النصب فقال: "أسكن فى شقة بالإيجار بميدان الإسكندرية بجوار مشروع الإسكان "الوهمى" وكان معايا مبلغ بسيط تحويشة عمرى وقررت أشوف شقة أسكن فيها أنا ومراتى وبنتى، لأن الإيجار نار والعيشة صعبة.
وأوضح: لجأت لشركات المقاولات للبحث عن شقق بنظام سداد قليل ومقدمات بسيطة وسمعت عن هذه الشركة وسألت عنها وقابلت صديق لى بالشركة، وأخذت كل الاحتياطيات اللازمة، واصطحبت محاميا عند توقيع العقد وسددت مقدم 50 ألف جنيه وأقساط 35 ألف جنيه، وكان من المفترض أن اتسلم الشقة فى يونيو 2016.
وتابع محمد: لم أجد خطوات جادة فى بناء المشروع ومقر الشركة تم إغلاقه وبحثت عن صاحب الشركة ولكن دون فائدة.
وأضاف فوجئت بإزالة لافتة المشروع وتم تعليق لافتة أخرى بأن أصحاب الأرض أخلوا مسئوليتهم من الشقق التى تم بيعها، واتصدمت لما عرفت أن شقى عمرى ضاع على الأرض وشقتى اتباعت لواحد تانى وصاحب الشركة طلع نصاب وخلع بفلوسى، متابعا: "أطالب باسترداد أمواله التى استولى عليها المتهم قائلا "عاوز فلوسى من الحرامى اللى سرق شقى عمرى".
أما هناء محمد فقالت: "اتنصب عليا أنا وأخويا فى شقق شركة مزايا، بعد ما حطينا تحويشة عمرنا فى المشروع، مؤكدة: أخويا أتعرف على النصاب محمد نور وتعاقدنا على وحدتين سكنيتين، وخد فلوسنا وهرب مما ترتب عليه إصابة شقيقى بأزمة نفسية دخل على إثرها للمستشفى للعلاج.
أما حنان محمد فقالت: جوزى أتعاقد على شقة فى المشروع وحطينا فيه شقى عمرنا وربنا عالم جمعنا الفلوس أزاى ودفعنا 110 آلاف جنيه من قيمة التعاقد، مشيرة "أصحابنا حذرونا كتير وللأسف مسمعناش الكلام ودفعنا الفلوس وراحت علينا قائلة "جوزى من الصدمة جاله السكر والضغط وعدنا أولاد فى ثانوية عامة هنصرف عليهم منين وشقى عمرنا ضاع".
وطالبت بسرعة محاكمة المتهم وأعوانه، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الاستيلاء على حقوق المواطنين.
وتابع المهندس محمد القاضى أحد الضحايا قائلا: عرفت عن المشروع فى 2014، وتعاقدت على شقة ودفعت 90 ألف مقدم وأقساط 90 ألف جنيه، مضيفا: اكتشفت إغلاق شركة مزايا وتعليق لافتة على أرض المشروع بإخلاء أصحابها مسئوليتهم عن المشروع، ومن هنا بدأت رحلة البحث عن صاحب الشركة محمد نور الدين وفوجئت بقيامه ببيع شقتى التى تعاقدت عليها أكثر من مرة.
وأضاف فور علمنا بالقبض عليه بالتجمع الخامس توجهنا للقسم للتأكد من خبر القبض عليه، مشيرا أن المتهم مطلوب فى أكثر من 13 قضية نصب بمحافظة الإسكندرية والقاهرة.
وتابع "القاضى" تم تقدم بلاغ لنيابة أول طنطا، التى أحالت القضية لمحكمة الجنح لمحاكمة المتهم.

إعلان شركة مزايا

عقد أرض المشروع

رخصة البناء

إيصال سداد قسط لأحد ضحايا الشركة

صورة من إيصال سداد القسط

خطاب النائب العام للمحامى العام لنيابات غرب طنطا للتحقيق فى الواقعة

محمد الأعصر أحد الضحايا

محمد رشيد أحد الضحايا

إحدى الضحايا تروى مأساتها لليوم السابع

إحدى ضحايا النصب

عقد بيع ابتدائى لشقة بالمشروع

إيصال استلام نقدية

إيصال سداد قسط

صورة من صحة التوقيع على العقد

إيصال سداد قسط