توجه الدكتور خالد العناني وزير الآثار مباشرة إلى قصر السكاكيني بحي الظاهر، في طريق عودته من محافظة الإسكندرية؛ لتفقده والاطمئنان على حالته عقب الحريق الذي نشب في حجرة الحارس في بدروم القصر فجر اليوم الثلاثاء.

وكان الدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والمهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، والأثري السعيد حلمي رئيس قطاع الآثار الإسلامية، توجهوا لمعاينة القصر وحصر التلفيات به.

فيما أكد د. مصطفى أمين سلامة جميع عناصر القصر المعمارية والإنشائية، لافتا إلى أن الحريق نشب فقط بحجرة حارس القصر الموجودة بالبدروم.

وأوضح أنه لم يتأثر بالحجرة سوى المستوى الأول من السقف الخشبي الخاص بها وسيراميك دورة المياه الملحقة بها، مشيرا إلى قيام قطاع المشروعات برئاسة المهندس وعد الله أبو العلا بترميم ما نتج عن الحريق فور انتهاء تحقيقات النيابة.

وكان د. العناني سافر مساء أمس لحضور مؤتمر"قرنان من العلاقات الفرنسية المصرية: مصير وآفاق مشتركة" الذي أقامه مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، وألقى الوزير محاضرة عن تاريخ التعاون المصري الفرنسي في مجال العمل الأثري إضافة إلى إلقاء الضوء على ما تقوم به وزارة الآثار من مجهودات لحماية آثار مصر.