أكد سعيد اللاوندي خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان واضحًا عندما تحدث مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن أنه لابد أن تكون العراق بلد لكل العراقيين دون تمييز.

وأضاف "اللاوندي"خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس السيسى يريد أن يعيش شعوب العالم فى أمن واستقرار ويرفض تماما وجود الإرهابيين فى الدول العربية أوحتى الغربية.

وأوضح خبيرالعلاقات الدولية بمركز الأهرام، أن كل الدول العربية تؤيد ما تقوم به العراق من تحرير لمدينة الموصل، وتعرب عن إعجابها بالجندى العراقى الذى ينتزع الموصل من أنياب الإرهابيين، لافتا إلى أن الإرهاب آفة العالم وليس له دين أو عنوان، ومن ثم فمحاربته واجبة على الجميع.