تجري شركة “روسكوسموس” الحكومية الفضائية الروسية مناقصة على تصنيع جهاز فضائي صغير الحجم لدراسة المجال المغناطيسي للأرض بحيث لا تزيد قيمته عما يعادل 35 مليون دولار.
وقد أورد موقع المشتريات الحكومية شروط إجراء هذه المناقصة.
سيزود هذا الجهاز الفضائي الذي من المخطط إطلاقه في عام 2021 بمجموعة من الأجهزة العلمية المخصصة لدراسة تعامل الموجات والجسيمات على الأطراف الخارجية مع المجال المغناطيسي للأرض وكذلك تعامل الريح الشمسية مع المجال المذكور، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
كما أعلنت شركة “روسكوسموس” عن إطلاق مسابقة لإنشاء منظومة رصد للوضع في الفضاء ومراقبته في ما يخص الشمس والأرض وذلك قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني عام 2025. وأشارت شركة “روسكوسموس” إلى أن هذه المنظومة ستتضمن مجموعة من الأجهزة الفضائية (4 أقمار صناعية من نوع “أيونوسفيرا-M” وقمر صناعي من نوع “زوند-M”) ومجمّعات أرضية خاصة بالتحكم وبتلقي المعلومات ومعالجتها وتوزيعها. وتخصص هذه المنظومة لمراقبة مدى التأثير الفيزيائي للشمس على الطبقات العليا من الغلاف الهوائي والغلاف الأيوني والمجال المغناطيسي للأرض في الفضاء القريب ومراقبة النشاط الشمسي. ويجب ألا تزيد قيمة هذا العقد عما يعادل 130 مليون دولار.
كما أورد الموقع المذكور أن الشركة الفضائية الحكومية مستعدة لدفع ما يعادل 16 مليون دولار مقابل تنفيذ أعمال تحديث الوسائل الإلكترونية البصرية الخاصة بمراقبة الفضاء القريب لأجل الحصول على معلومات حول الأجهزة الفضائية والأشياء الخطرة.