أكد مصطفى بكري عضو مجلس النواب، أن وزير التموين خالد حنفي لا يدفع قيمة نفقة اقامته في احدى الفنادق من المال العام، ولا حتى من من وصفهم بـ”الاصحاب والاحباب”، موضحا أن حنفي يُقيم في فندق سميراميس، منذ توليه الوزارة في فبرلير 2014 وحتي الآن.
وأضاف بكري في مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان”، المذاع علي فضائية “الحياة2 “، أن تكلفة اقامة وزير التموين في الفندق بلغت 7 مليون جنيه خلال 31 شهر، موضحا أنه لا يتهمه بانه يقيم على حساب الدولة.
وتسائل البرلماني موجها قوله لحنفي “هل يكفي مرتبك في السنتين لتلك النفقات للاقامة في الفندق؟!
وطالب بكري، وزير التموين، بإعلان إقرار ذمته المالية لان من حقه كنائب أن يتساءل عن اقامته المستمرة في الفندق بتلك النفقات التي وصفها بـ”الهائلة”، متعجبا بقوله “هل من حق أي وزير الاقامة بهذا الشكل وبالاكل والشرب، الذي يتكلف مبالغ تتراوح بين 10 آلاف جنيه في اليوم، أم انه ورث”؟!