قال اللواء دكتور أحمد توفيق أستاذ إدارة الازمات بالجامعه الأمريكية، إن عدم الاعتماد على المتخصصين فى ادارة الازمات يعد فى حد ذاته ازمه كبرى، موضحا أن الازمة حاله حرجه يجب مواجهتها بآسلوب علمى وليس بالروتين او التوجيهات.
واكد على ضرورة انشاء مجلس اعلى للازمات يتبع رئيس الجمهوريه بحيث يمكنه محاسبه الوزارات و الهيئات

واوضح توفيق خلال لقاءه ببرنامج من ماسبيرو المذاع علي شاشة التلفزيون المصري ان المشكله فى اداره الازمات بمصر تكمن فى غياب الاولويات.
واختتم استاذ إدارة الازمات حديثه بروشته علاج لاداره الازمات بمصر تتلخص فى” تخطيط علمى جيد من خلال المتخصصي، وثم تنفيذ منضبط ومتابعه ورقابه ومحاسبه.