قال الدكتور محمد حسين مفتي القدس، إن خوف الغرب من الإسلاموفوبيا، أخطاء يقترفها بعض المنتسبين للإسلام وهم بعيدين كل البعد عن أهداف ديننا العظيم.
وأضاف مفتي القدس خلال كلمتها بمؤتمر الإفتاء العالمي، أن الاحتلال يريد ان يطمس هويتنا ليسكن مكان المواطن الفلسطيني، موضحا: نتعرض لإرهاب الدولة، مؤكدا أن المؤتمر علمي إسلامي سيجد الطريق الصحيح للمسلمين في جميع البلاد.
وأوضح، أن الفلسطيينين يتعرضون للإرهاب الخارج عن كل الأحكام وإتباع المقاومة المشروعة ، مؤكدا أن كل شعب يقع تحت الاحتلال عليه أن يمارس الكفاح ضد هذا الاحتلال والدفاع عن مقدساته.
وتابع: تنسب للمواطن المسلم الذي يدخل الجامع الأقصى تهمة الإرهاب والتحريض والاعتقال من قانون يستخدمه الانتداب لفلسطيني، لنا الحق أن نصرخ ونقول ان المسلمين في فلسطين يتعرضون لملاحقة حقيقية من ارهاب اسرائيل، داعيا جموع المسلمين في العالم لزيارة القدس.
وتنظم دار الافتاء المصرية مؤتمر “الإفتاء العالمي” تحت عنوان “التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة” خلال الفترة 17-18 أكتوبر الحالي، بمشاركة عدد من عدد من السادةِ الوزراءِ، والسفراءِ، والعلماءِ، ورجالِ الدولةِ، ورجالِ الصحافةِ والإعلامِ.