لقي طالبان بالمرحلة الثانوية مصرعهما غرقا في نهر النيل أمام مدينة الفشن جنوب بني سويف.

كان العقيد هشام لطفي مأمور مركز الفشن تلقى بلاغا من أهالي مدينة الفشن يفيد غرق طالبين في نهر النيل أمام مدينة الفشن، وعلى الفور أسرع المقدم أحمد عاطف نائب مأمور مركز الفشن إلى مكان الحادث.

وتبين أن الطالبين هما أحمد عبد الحفيظ 18 سنة طالب بالمرحلة الثانوية، ومحمد رمضان أحمد (17 سنة) طالب ثانوي من قرية تلت التابعة لمركز الفشن، قررا الهروب من المدرسة والذهاب للاستحمام في نهر النيل، ولعدم إجادتهما العوم لقيا مصرعهما غرقا.

من ناحيته انتقل محمد رمضان مدير عام إدارة الفشن التعليمية الي مكان الحادث وتم استدعاء الإنقاذ النهري لانتشال جثة الطالبان من مياه النيل وحرر محضر بالواقعة واخطرت النيابة للتحقيق في الحادث .