انتحرت طالبة بمحافظة الفيوم، وتناولت مادة سامة بعد تعرضها لكثير من اللوم من جانب أسرتها لإهمالها في دروسها، ومنعها من الخروج من المنزل. وتوفيت الطالبة بعد نقلها إلى مستشفى الفيوم العام.
كان اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطاراً من مستشفى الفيوم العام، بوصول أسماء . ر . س -17 سنة طالبة، مصابة بإعياء نتيجة تناولها مادة سامة، وتوفيت متأثرة بإصابتها .
وقالت والدتها الموظفة أن ابنتها كانت تشعر بالضيق والتذمر من والديها بسبب لومها الدائم علي عدم اهتمامها بمذاكرة دروسها، ومعاقبتها بالمنع من الخروج، وأكد تقرير مفتش الصحة، أنها توفيت إثر تناولها مادة سامة .
تحرر محضر بالواقعة، رقم 4143 لسنة 2016 م، قسم ثان الفيوم، وأخطرت النيابة لتتولى التحقيق .