أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة تسعى إلى تقديم نظام تعليمى متميز، يدعم اللا مركزية والحكومة الرشيدة، ويعتمد على المشاركة المجتمعية الفاعلة، وتستفيد منه جميع شرائح المجتمع، بهدف بناء مواطن؛ وفقًا لمنظومة القيم الحضارية، والإنسانية، قادر على العمل الجماعى، والإبداع، والتنمية الذاتية، وقبول الآخر، والحفاظ على القيم الحميدة، والإسهام في تطوير وازدهار الوطن.
وأوضح الهلالى أنه وفقًا لأهداف الخطة الإستراتيجية للتعليم قبل الجامعى (2014/2030)، ووفقًا لبرنامج الوزارة (2015/2016)، والذي تضمن دعم المنشآت التعليمية، والحد من الكثافات الطلابية فقد قامت الوزارة من حيث إنشاء المبانى المدرسية بتنفيذ (578) مشروعًا خلال العام المالى 2015/2016 بعدد (8420) فصلًا، وبزيادة عن المستهدف وهو (6000) فصل.

وأشار الهلالى إلى أن العمل جارٍ في (847) مشروعًا بعدد (13089) فصلًا، ويتم حاليًا اتخاذ إجراءات طرح وإسناد (838) مشروعًا بعدد (12642) فصلًا؛ ليبلغ إجمالى عدد الفصول المستهدفة بخطة 2016/2017 (25731) فصلًا.
وأضاف أنه من المتوقع استكمال تجهيز وطرح عدد إضافي من الفصول خلال العام المالى 2016/2017 في حدود (8913) فصلًا ليصل الإجمالى العام للفصول المستهدفة إلى (34644) فصلًا، بتمويل حكومى.
وتابع: وبالنسبة لجهود توفير الأراضى لبناء المدارس فإنها تم حصر نحو (900) موقع، وجارٍ حاليًا دراستهم، واستيفاء مستنداتهم، بالتنسيق مع المحافظين والوزارات المعنية.
وفيما يخص مشروع الشراكة مع القطاع الخاص والاستثمارى لبناء المدارس، فأكد الهلالى أنه في إطار مبادرة الوزارة لإيجاد حلول غير نمطية لمشكلة كثافة الفصول المرتفعة، تم التقدم بالمشروع القومى لبناء المدارس بالشراكة مع القطاع الخاص والاستثمارى، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل المشروع، وجارٍ اتخاذ إجراءات البدء في تنفيذ المرحلة الأولى بإجمالى (200) مدرسة، بإجمالى نحو (6000) فصل كمرحلة أولى تتلوها مراحل أخرى، كما تم دعوة المستثمرين؛ للتأهيل للاشتراك في المشروع.
وفى سياق آخر أشار الوزير إلى أنه أيضًا تم الانتهاء من إنشاء عدد (24) مبنى للإدارات التعليمية، ومبانى الإقامة بمدارس المتفوقين في (أسيوط، والإسكندرية، والدقهلية).