تواجه مسلسلات السيرة الذاتية التي تم الإعلان عن تقديمها في رمضان المقبل أزمة كبيرة وحالة من الغموض بعد تراجع عمرو دياب عن تقديم مسلسله "عبد الله " وتليمحات عن تأجيل مسلسل "كاميليا".

وتقول غادة عادل إنها تنتظر حسم القرار النهائي بشأن تقديم مسلسل "كاميليا" المأخوذ عن السيرة الذاتية للفنانة كاميليا التي ارتبطت بقصة حب مع الفنان رشدي اباظة ، مؤكدة أنها لا تعلم إن كانت ستقدم الشخصية أم لا رغم أنها بدأت التحضيرات للمسلسل من فترة طويلة ، مرجحة تأجيل العمل مجددا و أنها حتى الآن لم تختر أي عمل جديد درامي لعام 2017 ولكنها ما زالت في مرحلة الاتفاق.

بينما تراجع المطرب عمرو دياب عن تقديم مسلسل "عبد الله"، الذي يتناول قصة حياته، وقرر تحويل العمل إلى فيلم سينمائي، يتم التجهيز له حاليا على قدم وساق.

ويأتي هذا بعد العقبات التي واجهها المسلسل، الذي كان يحمل اسم "الشهرة" قبل "عبد الله"، وتأجيل تصويره أكثر من مرة.

وتقول مصادر مقربة إن عمرو دياب انتهى من تسجيل بعض الأغاني الخاصة بالفيلم، الذي يقوم بدور البطولة فيه،وجار اختيار النجوم المشاركين، وإجراء اختبارات لاختيار الممثلين، الذين يقدمون دور دياب خلال مراحله العمرية المختلفة، لتبدأ الشركة المنتجة في تصويره، في أقرب وقت.