قال زعيم محلي نيجيري إن الحكومة تفاوض لإطلاق سراح 83 طالبة أخرى من فتيات بلدة شيبوك اللاتي خطفهن تنظيم بوكو حرام قبل عامين ونصف، في الوقت الذي رفضت فيه أكثر من مائة فتاة أخرى العودة إلى المنزل.
وأوضح رئيس اتحاد تنمية شيبوك، بوغو بتروس لـ”أسوشيتد برس”، أن الفتيات غير الراغبات في العودة إلى ديارهن ربما اعتنقن الأفكار المتطرفة لبوكو حرام أو أنهن يشعرن بالخزي لزواجهن من متطرفين وإنجابهن لأطفال.
وطالب بتروس بضرورة استكمال 21 فتاة من شيبوك تم تحريرهن الأسبوع الماضي، في أول دفعة تم التفاوض عليها بين الحكومة النيجيرية وبوكو حرام، تعليمهن في الخارج لأنهن قد يواجهن وصمة عار في نيجيريا.
يذكر أن جماعة بوكو حرام اختطفت نحو 276 طالبة من شيبوك شمال شرق نيجيريا في أبريل، فر العشرات منهن في البداية، كما توفيت بضع فتيات في الأسر.